Accueil / GICA dans la presse / الخبر - رفع حجم الإنتاج واستحداث مصانع جديدة بداية من 2016 لتجسيد الهدف
مجموعة “جيكا” ستنتج 23 مليون طن من الإسمنت بحلول 2019

 

ستنتج المجموعة الصناعية لاسمنت الجزائر ”جيكا”، حوالي 23 مليون طن في آفاق سنة 2019، وهو الهدف المسطر على المدى المتوسط لتغطية الطلب المحلي من هذه المادة وتأمين حاجيات مشاريع البناء المقررة، فيما تعتبر المجموعة التي تضم 23 فرعا حاليا الرائد في إنتاج الاسمنت بإنتاج سنوي يقدّر بـ 11.5 مليون طن.

وتؤكد المجموعة على أن تحقيق هذا الهدف يندرج في إطار تجسيد توصيات الحكومة الموجّهة إلى تشجيع الاستثمار الوطني المنتج، خاصة ذات العلاقة بالقطاعات الاستراتيجية وتقليص تبعا لذلك فاتورة الاستيراد، وعلى هذا الأساس، يسطّر المجمّع رفع حجم الإنتاج على مستوى 4 مصانع، واستحداث مصنعين جديدين، سيدخلان حيز العمل ابتداء من سنة 2016 لرفع حجم الإنتاج من 11.5 مليون طن حاليا إلى 15.5 مليون طن سنويا. وعليه، فإن إنتاج الإسمنت وطنيا يسجل قبل نهاية السنة المقبلة 4 مليون طن إضافية، يضاف إليها إنتاج مصانع الإسمنت التابعة للقطاع الخاص، وهي الكمية التي من المقرر أن تعوّض الكميات المستوردة المقدّرة بـ 3.5 مليون طن في كل سنة.

ويؤكد مجمع ”جيكا” على أن مشاريع خطوط الإنتاج الجديدة بالنسبة لمصانع الإسمنت لـ«زهانة” بولاية معسكر وبني صاف في عين تموشنت، سترفع حجم الإنتاج بـ3.5 مليون طن سنويا، فضلا عن المصنعين الجديدين بولايتي أم البواقي وبشار اللذين من المقرر أن يدخلا حيز العمل والإنتاج في نوفمبر 2018، بإنتاج إجمالي يقدّر بـ 3 ملايين طن في السنة، إذ تهدف المجموعة إلى تغطية احتياجات السوق المحلي في المرحلة الأولى قبل التوجه نحو تصدير الفائض للخارج.

وبالموازاة مع ذلك، تعتبر المجموعة الصناعية ”جيكا” تطوير فروع الخرسانة الجاهزة كما هو معمول به على مستوى المجمعات الدولية، أولوية في استراتيجية المجمع عبر النشاط الذي تقوم به الشركات المتخصصة الثالثة في هذا المجال والتابعة للمجمع. وفي هذا الشأن تعتزم ”جيكا” إنشاء 9 وحدات للسحق بقدرة إجمالية تصل إلى 7 مليين طن سنويا، وهو الإنتاج ذو المصدر في 60 في المائة من الحصى و40 في المائة من الرمل المسحوق، حيث سترفع الوحدات الثلاث قيد الإنجاز الإنتاج في كل من أم البواقي، الأغواط وتيارت 2.6 مليون طن سنويا، أما في مجال صناعة الخرسانة تسطّر مجموعة ”جيكا” برنامج تطوير لإنشاء 16 محطة 13 من بينها ثابتة و3 وحدات متنقلة.

وعلى صعيد آخر، فقد وقّعت مجموعة ”جيكا” في شهر جوان الماضي اتفاقية تعاون مع المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي، تهدف إلى تحسين إنتاج مصانع المجموعة العمومية من حيث الكمية والنوعية على السواء، من خلال جعل المجالات العلمية في خدمة الصناعة، من منطلق أن الطرفان ملتزمان بمقتضى الاتفاقية الموقعة ببرنامج عمل للبحث العلمي في المجال صناعة الاسمنت.

 

سعيد بشار
لقراءة الموضوع من مصدره، اضغط هـنــــا